الرئيسية » أخبار وتقارير » بالصورمدبولى لطلاب الجامعة بسوهاج: أخبروا من يسأل عن المشروعات أنها وفرت 3 ملايين وظيفة

بالصورمدبولى لطلاب الجامعة بسوهاج: أخبروا من يسأل عن المشروعات أنها وفرت 3 ملايين وظيفة

الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراءالدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء

كتب/محمد دياب
 التقى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مع طلاب الجامعة وألقى كلمة أعرب فى بدايتها عن سعادته البالغة بتواجده معهم اليوم، خلال زيارته اليوم الأربعاء للمقر الجديد لجامعة سوهاج، بمدينة سوهاج الجديدة، برفقة وزراء التعليم العالى، والنقل، والتنمية المحلية، ومحافظ سوهاج.

وأشار مدبولى، إلى أنه يشعر بطاقة الأمل والتفاؤل التى يبثها الشباب والتى أعادت إليه ذكرياته وهو طالب فى الجامعة، متمنيًا لجميع الطلاب عاما دراسيا ناجحا، مؤكدا أنه فخور بتواجده فى جامعة سوهاج الجديدة وسعيد بما لمسه اليوم خاصة أن أخر زيارة له للجامعة منذ عامين لم تكن تعمل بصورة كبيرة، واليوم أرى أن العجلة قد دارت والجامعة تقوم بدورها المهم كمنبر ثقافة وعلم.

وأكد رئيس الوزراء حرصه على أن تكون بداية سلسلة جولاته إلى المحافظات فى صعيد مصر خاصة، لكونه جزء عزيز جدًا على المصريين، وكذا حرصه على دفع عجلة التنمية والبناء وتوفير فرص العمل فى الصعيد، وحل المشكلات والتغلب على التحديات التى قد تطرأ، خاصة للمشروعات المتعثرة.

وفيما يخص مدينة سوهاج الجديدة أشاد الدكتور مصطفى مدبولى بالتطور الملحوظ خلال السنوات الأربع الماضية، على الرغم من أنه ما زال هناك عدم إقبال على السكن بها بالشكل المطلوب، ولذا ركزنا على زيادة وسائل النقل والمواصلات وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ستشغل عددا من الأوتوبيسات بسعر مدعم لخدمة الجميع بمن فيهم الطلبة وتوصيلهم لسوهاج الأم، وكذلك وزارة التعليم العالى ستخصص جزءا من ميزانيتها لشراء أتوبيسات لنقل الطلبة، وتم الحصول على موافقة وزيرة التخطيط، وهذا هو هدف الزيارات الميدانية حل المشكلات وتذليل العقبات ومواجهة التحديات.

وتابع رئيس مجلس الوزراء حديثه: “عندما أسمع بعض الشباب يقولون ظروفنا صعبة، أقول: نحن عندما كنا فى سنكم كانت ظروفنا صعبة بل أصعب منكم، والحمد لله ربنا أكرمنا، فلا تتعجلوا، منوهًا أننا كدولة وبتوجيهات من الرئيس السيسى نركز حاليًا على تطوير التعليم من جميع مناحيه، وبالنسبة للتعليم العالى نهتم بالتوأمة مع الجامعات العالمية الكبرى، وكذا نهتم بمقار هيئة التدريس، والمناهج والمبانى الجامعية لتحقيق التقدم الذى نريده لبلدنا. ونهتم كذلك بالأنشطة المختلفة الرياضية والثقافية والترفيهية، لأن ذلك هو ما يبنى الوعى عند الطلاب، ويجعله يهتم بقضايا بلده”

 وقال مدبولى خلال اللقاء: “نركز أيضًا كدولة على خلق فرص عمل للشباب، ولدينا تحد كبير فى الزيادة السكانية سنويًا، ونحتاج لخلق حجم هائل من فرص العمل سنويًا والمشروعات القومية التى تنفذها الدولة حاليًا هى التى توفر فرص العمل، ومن يتساءلون على مواقع التواصل الاجتماعى مثل الفيس بوك ما فائدة المشروعات القومية؟، قولوا لهم إنها وفرت نحو 3 ملايين فرصة عمل بخلاف أهدافها التنموية، وكل الدول التى نهضت فى العالم وحققت طفرة قامت على عدة أسس منها الاستثمار فى البشر، ومجموعة من المشروعات القومية الكبرى، ثم استقرار أمنى وسياسى لمدة من 10-20 سنة، وهذا هو ما يحقق الطفرة وهذا ما نعمل عليه، نحتاج إلى الاستمرار فى ما نحن فيه من عمل وجهد لمدة 12 سنة حتى يتحقق التقدم المنشود والنقلة النوعية، أقرءوا تجارب الدول المتقدمة، ولذا يجب أن نحرص على استقرار بلدنا لكى تستمر معدلات النمو، والبناء والتشييد وخلافه، والأهم ألا نيأس وإلا توقفت عجلة العمل والإنتاج. وفى ختام اللقاء، قال الدكتور مصطفى مدبولي: حريص أن تكون هناك مشاركة لكم كشباب فى العمل التنموى لتطوير وطنكم، فأنتم مستقبل بلدنا، ووارد أن يكون أحدكم فى مكانى، ولذا يجب أن يكون عندكم الأمل والطموح، ونحن نقدر كبلد أن نتقدم إذا أخلصنا جميعًا النية. ونصيحتى لكم.. لا تتعجلوا”.

 

عن zema

شاهد أيضاً

جامعة النيل الأهلية تنظم ورشة عمل دولية في مجال المعلوماتية الحيوية بالتعاون مع خبراء من ألمانيا

كتبت : هاجر سلامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *