الرئيسية » أخبار وتقارير » محرز: توقيع بروتوكول مع البنك الاهلي المصري لتشجيع وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة

محرز: توقيع بروتوكول مع البنك الاهلي المصري لتشجيع وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة

كتب محمد صوابى
وقعت وزارة الزراعة واستصلاح الاراضي ممثله في الدكتورة مني محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة اليوم الخميس بروتوكول تعاون مع البنك الاهلي المصري بهذف تشجيع وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة الخاصه بالثروة الحيوانيه والسمكيه والداجنه.
حيث يؤكد هذا التوقيع الايمان بأهمية دعم وتطوير الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة لتوفير بروتين متعدد المصادر للمواطن المصرى الأمر الذي دفع الوزارة لعمل مقترح ملئ الفراغات بمزارع إنتاج الالبان واللحوم وكذلك رفع القدرات بمزارع الانتاج الداجنى والسمكي
وانطلاقاً من دور البنك الأهلي المصري كأحد المؤسسات المالية الرائدة والمؤهلة بجمهورية مصر العربية في مجال دعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال فروعه المنتشرة بكافة أنحاء الجمهورية، وتوفيره لآليات تمويل متميزة تلبى كافة الاحتياجات التمويلية لكافة المشروعات بكافة قطاعات النشاط الاقتصادي سواء من موارده الخاصة او بالتعاون مع مؤسسات التمويل المحلية والدولية، بما يؤكد استحواذ البنك الأهلي المصري على نسبة مؤثرة من سوق تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وفى ضوء التعاون الناجح بين البنك الاهلي المصري ووزارة الزراعة وإيمانا من الطرفين بأهمية التنمية في مجال الانتاج الحيواني وذلك باستيراد سلالات ذات صفات وراثية عالية سواء في انتاج الألبان أو اللحوم أو كليهما وكذلك المساهمة في رفع كفاءة مزارع إنتاج الدواجن وخاصه قطاع صغار المربيين حماية لتلك الصناعة من الامراض الوبائية بتطبيق نظم تربيه تضمن الحماية وكذلك توفير الأمان الحيوي بنسبة عالية هذا مع دعم قطاع الثروة السمكية من مزارع لإقراضها بغرض رفع الكفاءه وتوفير الكفاءه للدخول في مجال التصدير وكذلك المفلاخات السمكية سواء مفرخات المياه العذبه أو البحريه، وحرصا من كلاً منهما على تكامل خدماته وإمكانياته بما يحقق أهداف تنمية هذه الفئة من المشروعات وأهداف التنمية بوجه عام، ورغبةً من الطرفين في التعاون المشترك لدعم المشروعات المصرية، فقد أتفق الطرفان علي التعاون فيما بينهما.
ويهدف البروتوكول أساسا إلي توفير الخدمات التمويلية وغير التمويلية اللازمة لأصحاب المزارع والتي يثبت جدواها الاقتصادية ووفقا والادوار المنوطة بكل منهم الموضحة فيما بعد فى ظل الأهداف المحددة وبما يتفق مع القواعد المعمول بها لدى كل طرف من أطراف البروتوكول.
وتجدر الاشارة إلي أن شروط التمويل المتاحة فى نطاق هذا البروتوكول تتمثل فى الآتي:
• تمويل المشروعات المتقدمة طرف الوزارة – اذا ما طلبت تمويل – بغرض المساهمة فى تمويل شراء سلالات ذات صفات وراثية عالية سواء في انتاج الالبان أو اللحوم أو كليهما
• رفع كفاءه وتطوير مزارع الدواجن وخاصه صغار المربيين.
• رفع كفاءه المزارع والمفرخات السمكية
• يتاح التمويل بسعر عائد بواقع 5 % سنويا بسيط متناقص بدون عمولة فى اطار مبادرة البنك المركزي المصرى لتمويل المشروعات الصغيرة حال توافر شروط المبادرة، أو أي من برامج التمويل الميسر الاخرى المتاحة لدى البنك.
• يتم تحديد قيمة التمويل وفقا وما تسفر عنه دراسة كل حاله على حدى.
وفي جو من البهجة والسرور بذلك الانجاز الذي حضره كل من السيد اللواء دكتور/ إبراهيم محروس رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للخدمات البيطرية والسيد الاستاذ الدكتور/طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والسيد المهندس/محمود سالم نائب عن الدكتور/خالد الحسني رئيس هيئة تنمية الثروة السمكية ورؤساء الإدارات المختلفة بتلك القطاعات، وكذلك وفد ممثل للاتحاد العام لمنتجي الدواجن برئاسة الدكتو/نبيل درويش رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن.
تم توقيع البروتوكول أ.د/ مني محرز نائب وزير الزراعة واستصلاح الاراضي لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة ممثلا عن وزارة الزراعة والسيد الأستاذ/يحي أبو الفتوح نائب رئيس البنك الأهلي المصري ممثلا عن البنك الأهلي المصري

عن zema

شاهد أيضاً

التعليم تعقد ورشة عمل للعاملين فى مجال التخطيط والمشروعات على مستوى جميع المديريات التعليمية

كتب محمد صوابى و رشا المرشىدى فى إطار اهتمام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى بجودة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *