الرئيسية » تحقيقات وحوارات » مدير إدارة الحماية المدنيةبسوهاج فى حوار خاص ل ” العالم نيوز “: الوزارة ستقوم بتزويد الإدارة بسيارة إطفاء مزودة بسلم يصل ارتفاعه إلى 50 متراً لمواجهة الحرائق بالأدوار العليا .. العمل على نشر وتعميم ثقافة السلامة والوعي الوقائي بين أفراد المجتمع

مدير إدارة الحماية المدنيةبسوهاج فى حوار خاص ل ” العالم نيوز “: الوزارة ستقوم بتزويد الإدارة بسيارة إطفاء مزودة بسلم يصل ارتفاعه إلى 50 متراً لمواجهة الحرائق بالأدوار العليا .. العمل على نشر وتعميم ثقافة السلامة والوعي الوقائي بين أفراد المجتمع

حوار :محمد دياب وتصوير علاء هيبة
أكد العميد علاء الدين السعيد مدير إدارة الحماية المدنية بسوهاج أن قطاع الحماية المدنية في الدولة، يحظى باهتمام كبير من القيادة والحكومة، وأن توجيهات اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية تهدف في المقام الأول إلى رفع أداء أجهزة الحماية المدنية والمنتسبين إليها من ضباط وصف ضباط وأفراد لتقديم أفضل الممارسات الميدانية والإدارية، وتطبيق أفضل الممارسات في مجال الإطفاء والوقاية والإنقاذ ومواجهة الأزمات والكوارث، والعمل على نشر وتعميم ثقافة السلامة والوعي الوقائي بين أفراد المجتمع، مشيراً إلى أن وزارة الداخلية ستقوم بتزويد إدارة الحماية المدنية بسوهاج قريباً بسيارة إطفاء مزودة بسلم يصل ارتفاعه إلى50 متراً لرفع كفاءة أجهزة الحماية المدنية في سوهاج لمواجهة الحرائق التي تشب في الأدوار العليا في المباني والأبراج السكنية .
جاء ذلك في حوار خاصل ” العالم نيوز ” مع مدير إدارة الحماية المدنية تم خلاله استعراض آخر المستجدات حول المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها ضمن خطة وزارة الداخلية والمحافظة وزارة التنمية، وما تم إنجازه في إدارة الحماية المدنية ، كما تطرق الحديث إلى طرق تطوير معايير الوقاية من الحوادث قبل وقوعها، وكيفية تأهيل العنصر البشري باعتباره عاملاً أساسياً في خلق بيئة آمنة لأبناء المحافظة، إلى جانب التعرف إلى طرق التنسيق بين أجهزة الحماية المدنية بمدن وقرى المحافظة

وفي ما يلي نص الحوار
* الداخلية ووزارة التنمية المحلية وضعت خطة لتلبية احتياجات إدارة الحماية المدنية على مستوى الدولة، فما هو نصيب الحماية المدنية بسوهاج من هذه الخطة؟
الحقيقة أن وزارة الداخلية تعمل دائماً على توفير الآليات والمعدات الحديثة ذات التقنيات العالية والفعالية الميدانية، التي تحقق أفضل النتائج، بأقل الخسائر، وفي زمن استجابة قياسي حيث قامت الوزارة باحلال وتجديد وانشاء 32 وحدة إطفاء خلال 5 سنوات تم افتتاحها فى العام الحالى منها 5 ونقاط إطفاء بقطاع الشمال منها 3 واحدة بنزلة القاضى وقرية بانويط ومشطا وفى الجنوب قرية بنى حميد وفى الشرق قرية أولاد يحيى وأيضا تم افتتاح وحدة إنقاذ نهرى بطهطا لخدمة المنطقة الشمالية وتم تجديد واحلال 8 نقاط إطفاء بطهطا وشطورة وطما فى الشمال وفى الجنوب أولاد سلامة والمنشاة وفى الشرق الكوثر وساقلتة ودار السلام وتم دعمنا ايضا من وزارة التنمية المحلية والخطة الاستثمارية بالمحافظة ووزارة الداخلية لشراء عدد 21 سيارة إطفاء ومفرقعات وتم استلام عدد 1 لنش إطفاء لمكافحة الحرائق لمجرى النيل وتم شراء عدد 2 لنش فيبر ماركت رب للانقاذ النهرى وسرعة الخروج للبلاغات وعدد 1 لنش مطاطى وتم تزويد الإدارة بعدد 1 سيارة تعامل مع المفرقعات ووحدة نقل العبوات ” بوتقة ” وجارى افتتاح 3 نقاط إطفاء عقب توفير سيارات الاطفاء لهم وقريبا سوف يتم الشراء من الخططالاستثمارية الحالية وهى نقطة إطفاء الجلوية ومدينة سوهاج وروافع العساوية وأيضا هناك خطة جديدة ما بين الإدارة وشركة مياة الشرب والصرف الصحى والوحدات المحلية وذلك لتوفير وشراء جنفيات حريق لوضعها بالمناطق المحرومة والاماكن الهامة أما بالنسبة للسلم فلدينا سلم هيدروليكى بارتفاع 37 متر أى بما يعادل 11 دور لاستخدامة للانقاظ والاطفاء بالادوار العليا فى العمارات السكنية والأبراج ومن المنتظر أن تقوم الوزارة بتزويدنا قريباً بسيارة إطفاء مزودة بسلم يصل ارتفاعه إلى 37 متراً لرفع كفاءة أجهزةالحماية المدنية بالمحافظة لمواجهة الحرائق التي تشب في الأدوار العليا في المباني والأبراج السكنية وتوجد خطة مستقبلية لشراء سلم أخر لارتفاعات أعلى نظرا لوجود مبانى وأبراج تتعدى 12 طابق داخل مدن المحافظة وأيضا إنشاء شبكة اتصالات إلكترونية متطورة وشبكة للإنذارات لإدارة الحوادث والكوارث . وتم تحديث وسيلة الاتصالات الاسلكية بجميع نقاط الإطفاء لتربط مع بعضها البعض حيث يتم التعامل خلال دقيقتين على الأكثر من تلقى البلاغ ولكن نظرا لضيق الطرق وتعثرها يكون هناك تأخر ولكن لايتعدى بضع دقائق وافدارة لم تتلقى أى شكاوى من تأخر البلاغات
وتتلخص مهام الدفاع المدني في الحفاظ على مكتسبات الوطن وسلامة أبنائه ، وفي سبيل أداء هذه المهمة الوطنية والإنسانية النبيلة لا ولن تدخر إدارة الحماية المدنية بالمحافظة جهداً من أجل نشر ثقافة السلامة بين كل فئات المجتمع السوهاجى، والإفادة من كل الوسائل المتاحة لإيصال رسائل التوعية الوقائية والرسائل التحذيرية والإرشادية لكل مواطن علي أرض هذه االدولة ، ومد جسور التواصل الفاعل والسريع مع كل أبناء الوطن سعياً إلى شراكة حقيقية لنشر ثقافة السلامة وتعزيز قدرات المواطنين على التصرف السليم في حالات الطوارئ و يمثل أحد أبرز الركائز لنجاح الحماية المدنية في أداء مهامه في الحفاظ علي المكتسبات الوطنية وسلامة الأرواح والممتلكات .

عن zema

شاهد أيضاً

استمرار قيادات التعليم استكمالا لمسيرة اصلاح احوال التعليم والمعلمين

كتب محمد صوابى و رشا المرشىدى اكد ابراهيم نشات منسق عام ائتلاف تمرد معلمي مصر ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *